مُصحـف قطـر الرئيسية ملف الوزارة دليل المواقع تواصل معنا نافذة الموظف

اخبار

المؤتمر الصحفي للمحافظة على حرمة المساجد

الدوحة: 5/1/2017
نظمت وزارة الأوقاف مؤتمراً صحافياً بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور لتفعيل حظر وقوف السيارات أمام المساجد في غير أوقات الصلاة، وحددت الإدارة العامة للمرور عدداً من الشروط والغرامات لوقوف السيارات أمام المساجد في غير أوقات الصلاة بحيث تغرم السيارات بمبلغ 300 ريال إذا كان المسجد مغلق وفي غير أوقات الصلاة، أما في حالة أوقات الصلاة فيتم التواصل مع أئمة المسجد لمعرفة مواعيد إغلاق المسجد ومن ثم تحتسب نصف ساعة بعد صلاة الفجر والظهر والعصر عدا صلاة المغرب تكون المساجد مفتوحة لانتهاء صلاة العشاء، ومن ثم تطبق الغرامات المرورية بعد انتهاء الصلاة بنصف ساعة. الهاجري: الغرامات تتصاعد بتكرار المخالفات أشار المقدم محمد راضي الهاجري، مدير إدارة الاعلام والتوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور، إلى أن الغرامات التي تطبق سيتم التعامل معها بنفس قانون غرامات السيارات المخالفة للوقوف في الممنوع وعلى الأرصفة، لافتاً إلى أن تكرار المخالفات ووقوف السيارات لأكثر من 3 أيام سيتم على أثره سحب المركبة والتعامل معها بمبدأ السيارات المهملة. وقال المقدم الهاجري: (إيماناً منا ومن وزارة الأوقاف بالحفاظ على حرمات المساجد وعدم استخدام مواقف المسلين بغير مواقيت الصلاة لعدم التسبب في إزعاج المصلين ووقوفهم في الصفوف المخالفة أو الانتظار لعدم وجود موقف خالٍ، خاصة في المناطق ذات الكثافة السكنية؛ فقد قررت الإدارة العامة للمرور بالتعاون مع وزارة الأوقاف توعية المواطنين والمقيمين من اليوم، حيث ستطبق الغرامات بدءاً من اليوم على أن يتم توعية المصلين من خلال أئمة المساجد وعدد من المنشورات اللاصقة، التي حرصت وزارة الأوقاف على وضعها على جميع المساجد، فضلاً عن نشر ذلك في جميع وسائل التواصل والإعلام لكي يمكن للجميع معرفة العقوبات والغرامات. ولفت المقدم الهاجري إلى أن كثرة الشكاوى التي سببتها الظاهرة من وقوف السيارات على الأرصفة وفي مواقف ذوي الاحتياجات الخاصة وتم التواصل مع وزارة الأوقاف وتم تفعيل اتفاقية شراكة تم على أثرها تفعيل حملة توعية، ومن ثم تم رصد نتائج الحملة التوعوية عن طريق الدوريات بحيث قللت نسبتها بحوالي %30، مشيراً إلى أن زيادة انتشار تلك الظاهرة في المساء من بعد صلاة العشاء إلى صلاة الظهر. الكواري: طبع عشرات الآلاف من المنشورات لتوعية المصلين قال السيد محمد بن حمد الكواري، مدير إدارة شؤون المساجد بوزارة الأوقاف: (في البداية نوجه الشكر لجميع العاملين بالإدارة العامة للمرور على تعاونهم المثمر والبناء طوال تلك الفترة، مشيراً إلى أنه تم توقيع اتفاقية بين وزارة الأوقاف والإدارة العامة للمرور منذ عام تنص على تغريم المخالفين في الوقوف أمام المساجد في غير مواقيت الصلاة. وأشار الكواري إلى أن وزارة الأوقاف منذ ذلك الوقت تعمل على توعية المصلين عن طريق المنشورات اللاصقة ومخاطبة أئمة المساجد بالإجراءات التي سوف تقوم بها الإدارة العامة للمرور حرصاً منها على عدم تغريم الجميع مخالفات مرورية، أضف إلى ذلك منع تلك الظاهرة التي أخذت في الانتشار نتيجة الزحام الكبير، خاصة في المناطق ذات الكثافة السكانية المرتفعة. وأوضح الكواري أنه تم طبع وتوزيع 10 آلاف مطوية توعوية، كما تم طباعة وتوزيع عدد (10.000) ملصق تنبيهي وتم لصقها على السيارات، كما تم نشرها في جميع المساجد للتوعية بالغرامات، فضلاً عن تصنيع وتركيب عدد (200) لوحة إرشادية لعدد (120 مسجداً) وجار العمل على تصنيع وتركيب عدد (1200) لوحة إرشادية لعدد (800 مسجد) تتم على أساس المساجد الأكثر انتشاراً لتلك الظاهرة وجميع تلك المطبوعات واللوحات تم كتابتها بثلاث لغات لكي يمكن للجميع فهمها ومعرفتها دون عوائق. وأكد الكواري على أنه تم تكليف جميع أئمة المساجد بتوعية المصلين بعد انتهاء كل صلاة بعدم وقوف سياراتهم أمام المسجد بعد انتهاء الصلاة لعدم تعرضها للغرامات المرورية، كما تم تعميم تلك التنبيهات في جميع وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بوزارة الأوقاف. ونوه الكواري إلى أن نتائج الحملة التوعوية ساهمت في تخفيض نسبة %30 من تلك الظاهرة في جميع المساجد التي تم تعميم ونشر المطبوعات بها، ونأمل أن تنتهي تلك الظاهرة بشكل كلي حتى لا يتعرض البعض للمخالفات المرورية. وأوضح الكواري أن السبب للقيام بتلك الحملة هو استغلال مواقف المساجد في غير أوقات الصلاة من قبل السكان أو أصحاب الشركات والمحلات القريبة من المساجد خاصة في الأماكن الحيوية، مما يدفع المصلين للوقوف في الأماكن المخالفة أو على الأرصفة أو في أماكن ذوي الاحتياجات الخاصة ما يعرضهم للمخالفات المرورية، وهذا ما دفع وزارة الأوقاف لتدشين تلك الحملة.