مُصحـف قطـر الرئيسية ملف الوزارة دليل المواقع تواصل معنا نافذة الموظف

اخبار

اللقاء التعريفي للدورة التدريبية لمعلمي القرآن بقيرغيزستان

الدوحة: 20/3/2017
أكد السيد ناصر بن يوسف السليطي رئيس لجنة مسابقة الشيخ جاسم للقرآن الكريم بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إن اللجنة تدرس عدد من الطلبات من قبل عدة جهات إسلامية غير ناطقة بالعربية من أجل تدريب أئمة المساجد والدعاة فيها على أساليب تدريس وتجويد القرآن في قطر . وقال السليطي في تصريح لـ "الشرق" اليوم على هامش إفتتاح فعاليات الدورة التدريبية لمعلمي القرآن الكريم من جمهورية قيرغيزستان إن وزارة الأوقاف تحرص سنويا على عمل دورة تدريبية في القرآن للدعاة الناطقين باللغات غير العربية في عدة دول م.. بينا أن هذا الإجراء من بين مهام مسابقة الشيخ جاسم للقرآن .. وأضاف إن المسابقة تتواصل حاليا مع عدة دول لاختيار الدولة التي سيتم تدريب أئمتها خلال الفترة المقبلة .. مشيرا الى أن المسابقة تدرس إقامة مستوى ثان من التدريب المتقدم لغير الناطقين بالعربية من الدعاة يشارك فيها من يلتحق بالمستوى الأول . وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية افتتحت صباح اليوم بمركز عبد الله بن زيد الثقافي الإسلامي فعاليات الدورة التدريبية لمعلمي القرآن الكريم من جمهورية قيرغيزستان التي تنظمها مسابقة الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني للقرآن الكريم بقاعة المحاضرات وتستمر الدورة حتى 26 مارس الجاري . ويحاضر فيها نخبة من علماء ودعاة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامي في مقدمتهم فضيلة الشيخ الدكتور ثقيل الشمري ويشارك في تنفيذ الدورة محمد يحي طاهر و د. جمال الريمي ود. محمد يسري وفضيلة الشيخ عبدالرحمن أبوموسى ود . عبدالسلام المجيدي وموسى العشملي . 16 داعية وقال ناصر السليطي رئيس لجنة مسابقة الشيخ جاسم للقرآن الكريم إن دورة تدريب معلمي القرآن في قرغيزستان والبالغ عدد 16 داعية وإمام تأتي بعد الدورة التي كانت أقامتها المسابقة العام الماضي لمعلمي القرآن في روسيا الإتحادية والتي لاقت نجاحا منقطع النظير بشهادة معلمي القرآن الذين شاركوا في الدورة والذين أبدوا تفاعلا كبيرا مع البرنامج الذي وضع للدورة لافتا الى أن المشيخة الإسلامية في روسيا أبلغت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالفائدة الكبيرة التي جناها معلمو القرآن من روسيا . وأوضح السليطي أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تلقت طلبا من المشيخة الإسلامية في قرغيزستان بشأن تدريب الأئمة ومعلمي القرآن في الجمهورية وبناء على ذلك تم تنفيذ الدورة الحالية . وقال السليطي هناك خطة لإقامة دورات تدريبية متقدمة لمعلمي القرآن سواء من المشاركين في الدورة الحالية أو الذين شاركوا في الدورة السابقة التي كانت خاصة بمعلمي القرآن في روسيا الإتحادية . وقال (تتميز هذه الدورة كونها الثانية من نوعها التي تنظمها اللجنة لمعلمي القرآن الكريم في قرغيزستان إلى جانب ما تحمله من أبعاد دينية وحضارية لتوطيد العلاقات المثمرة بين مسلمي الشرق والغرب). واضاف : إن المتدربين بحاجة لمثل هذه الدورات النوعية التي يحاضر فيها خبراء في المجالات ذات الصلة بمحاور الدورة. وأضاف : إن الدورة تأتي ضمن فرع مسابقة الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني للقرآن الكريم المخصص للناطقين بغير العربية.. مؤكدا أن اللجنة لن تدخر جهدا في تقديم المساندة والدعم لمراكز ومدارس تحفيظ القرآن الكريم في أي بلد حول العالم انطلاقا من المبادئ والقيم التي ترسخت في هذا البلد المعطاء لدعم ومساندة شعوب العالم أجمع.