مُصحـف قطـر الرئيسية ملف الوزارة دليل المواقع تواصل معنا نافذة الموظف

اخبار

" الدعوة" تختتم اختبارات الفصل الدراسي الثاني بالمراكز القرآنية

الدوحة: 8/9/2019
اختتمت إدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الأسبوع الماضي الاختبارات الفصلية، للفصل الدراسي الثاني للعام 2019م، بمراكز تعليم القرآن الكريم التابعة لقسم القرآن الكريم وعلومه، والتي أقيمت خلال شهر أغسطس الماضي بمشاركة " 139 " مركزاً صباحيا ومسائيا، تغطي جميع مناطق الدولة، وذلك تحت إشراف 13 مشرفاً فنياً و139 من رؤساء المراكز ولجان الاختبار المعتمدة والمختارة من القسم. وصرح السيد مال الله عبدالرحمن الجابر مدير إدارة الدعوة والإرشاد الديني أن عدد المتقدمين للمشاركة بالاختبارات هذا الفصل بلغ عددهم (5969) آلاف طالب من "139" مركزاً، وذلك للفترتين الصباحية وعددها (12) مركزاً، والفترة المسائية وعددها (127) مركزاً، حيث تم اختبارهم أمام (466) لجنة، منها (17) لجنة صباحية، و(449) لجنة مسائية. وأكد الجابر على الاهتمام الواضح من مسؤولي ومدرسي مراكز تعليم القرآن بهذه الاختبارات لما فيها من بيان لمستويات طلاب القرآن الكريم، مما يساعد على تقوية جميع الطلاب في مستوياتهم بالحفظ المتقن والمراجعة الجيدة، وذلك من خلال تقييم الأداء عقب كل اختبار يجريه القسم لطلابه يشار هنا إلى حرص الإدارة على تنظيم هذه الاختبارات بواقع ثلاث مرات سنويا بهدف تثبيت الحفظ وتنمية مهارة المراجعة والإتقان لدى أبنائنا، بالإضافة إلى زيادة الصلة وتوثيق عرى محبة القرآن الكريم في عقول ونفوس الأبناء والمتمثلة في قوله صلى الله عليه وسلم (خيركم من تعلم القرآن وعلمه). وشهدت اختبارات الفصل الثاني لهذا العام مشاركة من جميع المراحل القرآنية بالمراكز بداية من طلاب حلقات " الدروس الهجائية " وحتى المرحلة التكميلية من مراحل منهج حفظ القرآن الكريم بالمراكز للمسجلين بها، وهذه أحد ثمرات تطبيق الخطة الموضوعة من قبل القسم، والتي تعتبر كذلك من روافد المسابقات المحلية لحفاظ القرآن الكريم بالدولة. الجدير بالذكر أن قسم القرآن الكريم وعلومه يراعي في تحديد مواعيد الاختبارات أن تكون متناسبة مع أوقات تفرغ الطلاب، حيث تم إقامة اختبارات هذا الفصل قبل الدخول في العام الدراسي الجديد، علماً بأن هذه الاختبارات المتتابعة للطلاب تعتبر من أهم المحفزات على متابعة الطالب لحفظه واهتمامه بالقرآن، وزيادة إقباله والتزامه بالحضور اليومي إلى المركز للمراجعة والاستعداد للاختبارات الفصلية، وحث الطالب المجد والمجتهد على بذل جهده في المراجعة وزيادة الحفظ. تغطي جميع مناطق الدولة، وذلك تحت إشراف 13 مشرفاً فنياً و139 من رؤساء المراكز ولجان الاختبار المعتمدة والمختارة من القسم. وصرح السيد مال الله عبدالرحمن الجابر مدير إدارة الدعوة والإرشاد الديني أن عدد المتقدمين للمشاركة بالاختبارات هذا الفصل بلغ عددهم (5969) آلاف طالب من "139" مركزاً، وذلك للفترتين الصباحية وعددها (12) مركزاً، والفترة المسائية وعددها (127) مركزاً، حيث تم اختبارهم أمام (466) لجنة، منها (17) لجنة صباحية، و(449) لجنة مسائية. وأكد الجابر على الاهتمام الواضح من مسؤولي ومدرسي مراكز تعليم القرآن بهذه الاختبارات لما فيها من بيان لمستويات طلاب القرآن الكريم، مما يساعد على تقوية جميع الطلاب في مستوياتهم بالحفظ المتقن والمراجعة الجيدة، وذلك من خلال تقييم الأداء عقب كل اختبار يجريه القسم لطلابه يشار هنا إلى حرص الإدارة على تنظيم هذه الاختبارات بواقع ثلاث مرات سنويا بهدف تثبيت الحفظ وتنمية مهارة المراجعة والإتقان لدى أبنائنا، بالإضافة إلى زيادة الصلة وتوثيق عرى محبة القرآن الكريم في عقول ونفوس الأبناء والمتمثلة في قوله صلى الله عليه وسلم (خيركم من تعلم القرآن وعلمه). وشهدت اختبارات الفصل الثاني لهذا العام مشاركة من جميع المراحل القرآنية بالمراكز بداية من طلاب حلقات " الدروس الهجائية " وحتى المرحلة التكميلية من مراحل منهج حفظ القرآن الكريم بالمراكز للمسجلين بها، وهذه أحد ثمرات تطبيق الخطة الموضوعة من قبل القسم، والتي تعتبر كذلك من روافد المسابقات المحلية لحفاظ القرآن الكريم بالدولة. الجدير بالذكر أن قسم القرآن الكريم وعلومه يراعي في تحديد مواعيد الاختبارات أن تكون متناسبة مع أوقات تفرغ الطلاب، حيث تم إقامة اختبارات هذا الفصل قبل الدخول في العام الدراسي الجديد، علماً بأن هذه الاختبارات المتتابعة للطلاب تعتبر من أهم المحفزات على متابعة الطالب لحفظه واهتمامه بالقرآن، وزيادة إقباله والتزامه بالحضور اليومي إلى المركز للمراجعة والاستعداد للاختبارات الفصلية، وحث الطالب المجد والمجتهد على بذل جهده في المراجعة وزيادة الحفظ.