مُصحـف قطـر الرئيسية ملف الوزارة دليل المواقع تواصل معنا نافذة الموظف

اخبار

فاعلو خير يوقفون 92 ألف ريال لصالح وقفية تفريج كربة

الدوحة: 14/5/2020
خلال برنامج ذخر عبر أثير إذاعة القرآن الكريم فاعلوا خير يوقفون 92 ألف ريال لصالح وقفية تفريج كربة استقبل برنامج ذخر الإذاعي أوقافا نقدية بقيمة 92.500 ريال من فاعلي خير لصالح وقفية تفريج كربة، وذلك في الحلقة التي قدمت مساء الأحد الماضي، واستضافت الداعية مشاري الحبابي وقدمها الإعلاميان عبدالله البوعينين وأحمد الجربي. برنامج "ذخر" هو برنامج إذاعي تقدمه الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالتعاون مع إذاعة القرآن الكريم عبر أثيرها، وذلك كل يوم أحد أول الشهر، ونلتقي معكم خلال شهر رمضان الكريم، كل يوم أحد، بواقع أربع حلقات خلال الشهر الفضيل، ويتناول البرنامج المشاريع الوقفية والتعريف بالوقف واستضافة نخبة من المشايخ الكرام. وتناولت الحلقة الإذاعية مشروع تفريج كربة انطلاقاً من اهتمام "الأوقاف" بتبني التوجهات المباركة في المجتمع القطري حيال تفريج كرب المحتاجين والمساهمة في تخفيف آثار الأزمات والكوارث، لذا أسست الإدارة العامة للأوقاف "وقفية تفريج كربة" التي تتبنى فكرة مفادها إيجاد صندوق وقفي يتلقى الصدقات الجارية من الأوقاف النقدية وغيرها في سبيل إيجاد كيان ثابت يدر ريعاً دائماً للإسهام في تفريج كرب المحتاجين، وهو ما يحقق الأجر والثواب للواقفين الكرام وكذلك السياسات الوقفية الموجهة لخدمة المجتمع القطري المعطاء، ويظهر الفرق الكبير بين "الصدقة" العابرة و "الوقف على تفريج الكرب" والذي يمتاز باستمرار نفعه وأجر فاعله في حياته وبعدها، وذلك من خلال إنشاء مصدر تمويل قوي يدر ريعاً ثابتاً لصالح الفئات المستفيدة، وكان لمشروع سلة العطاء الذي تبنته الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والذي يستفيد منه إلى الآن أكثر من 1500 أسرة شهريًّا، من المشاريع الرائدة التي يخدمها مثل هذا المشروع الوقفي الرائد. وقد جاءت أحاديث ومرويات متعددة تبين الأجر المدخر للساعي في تفريج الكربات وقضاء الحاجات باعتباره من أعظم الطاعات والقربات وسبباً لنيل الرضى من الله والمحبة من الناس، فعن عبد الله بن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: "المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يُسلمه، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرَّج عن مسلم كربة فرَّج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة، ومن ستر مسلمًا ستره الله يوم القيامة". ويذكر إن الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أطلقت برنامج "ذخر" بالتعاون مع إذاعة القرآن الكريم، في إطار استراتيجية الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في نشر ثقافة الوقف للجمهور والتعريف بالمصارف الوقفية الستة، والمجالات التي تساهم بها في خدمة المجتمع تحقيقًا لشعار الإدارة العامة للأوقاف "الوقف شراكة مجتمعية"، والمصارف الستة، هي: المصرف الوقفي للبر والتقوى، والمصرف الوقفي لخدمة القرآن والسنة، والمصرف الوقفي لخدمة المساجد، والمصرف الوقفي للأسرة والطفولة، والمصرف الوقفي للتنمية العلمية والثقافية، والمصرف الوقفي للرعاية الصحية. إن العمل الوقفي شراكة مجتمعية وصدقة جارية، تثقل بها ميزان العبد في حياته وبعد مماته، كما قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: (إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له). وتحث الإدارة العامة للأوقاف أهل الخير إلى المشاركة الفعالة في مشروعها الجديد "وقفية تفريج كربة" وذلك عبر المساهمة والمشاركة عن طريق: - الوقف أون لاين باستخدام البطاقات البنكية من خلال موقع الادارة العامة للأوقاف:www.awqaf.gov.qa. - خدمة عطاء عبر الجوال على الرابط: http://awqaf.gov.qa/sms - التحصيل السريع على الرقم 55199996 و 55199990 الخط الساخن 66011160. مربع: قال الإمام البخاري في الصحيح: حدثنا مسلم بن إبراهيم، حدثنا هشام، حدثنا يحيى، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ، قال: (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه).