مُصحـف قطـر الرئيسية ملف الوزارة دليل المواقع تواصل معنا نافذة الموظف

اخبار

محسن يوقف مبنى تجاري بالريان الجديد

الدوحة: 30/11/2020
تسلم مركز خدمة الواقفين بالإدارة العامة للأوقاف وقفا عقارياً جديداً من فاعل خير كريم بمنطقة (الريان الجديد)، جاء ذلك في تصريح للمهندس حسن بن عبد الله المرزوقي مدير إدارة الاستثمار بالإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية. وقال المرزوقي إن المحسن أوقف عقاره وهو عبارة عن مبنى تجاري إداري يتكون من (قبو+أرضي+طابقين+بيت للدرج)، ويضم القبو عدد (16) موقفاً للسيارات والخدمات، وأما الطابق الأرضي فيتكون من معرضين مع خدماتهما، ويشتمل الطابق الأول على عدد (4) مكاتب إدارية مع خدماتها، ويماثله الطابق الثاني حيث يتكون من عدد (4) مكاتب إدارية مع خدماتها وأما مساحتها فتبلغ (995) م2 . وبين أن الواقف جعل وقفه الكريم لوجه الله تعالى رجاء ثوابه وذخره في الدنيا والآخرة على أن يقسم الريع مناصفة بين رعاية الأيتام ضمن المصرف الوقفي للأسرة والطفولة والمصرف الوقفي للرعاية الصحية. وفي إشارة إلى الإقبال المتزايد على الوقف لصالح الأيتام ألمح المهندس حسن المرزوقي إلى استقبال مركز خدمة الواقفين هذا العام عدداً من الوقفيات لصالح الأيتام خاصة والأسر المتعففة عموماً، ما يؤشر إلى إقبال متزايد على هذا المجال. وقال مدير إدارة الاستثمار بأن الله سبحانه وتعالى حثّ عباده في محكم كتابه على التصدق في سبيله والبذل والعطاء، لما للصدقات الجارية خاصة (الوقف) من فوائد عظيمة تتعدى الواقف نفسه إلى المجتمع والإنسانية جمعاء، مضيفاً بأن مثل هذه الأوقاف المباركة تأتي مصداقًا لقول الله تعالى: (قُل لِّعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا يُقِيمُوا الصَّلاَةَ وَيُنفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لا بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خِلاَلٌ). وفي إشارة إلى ما يتميز به الوقف أورد الأثر المروي عن زيد بن ثابت ـ رضي الله عنه ـ أنه قال: لم نر خيرًا للميت ولا للحي من هذه الحُبس الموقوفة، أما الميت فيجري أجرها عليه، وأما الحي فتحبس عليه لا تباع ولا توهب ولا تورث ولا يقدر على استهلاكها، وجعل ـ رضي الله عنه ـ صدقته التي وقفها على سنة صدقة عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ. وأضاف بأننا نتقدم بالشكر الجزيل للواقف الكريم ونرجو له الأجر في الآخرة والمثوبة العاجلة في الدنيا؛ حيث إن هذه الأوقاف من أفضل أنواع الصدقات وأدومها، وهي مما يمحو الله به الخطايا، كما قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: (والصدقة تطفىء الخطيئة كما يطفىء الماء النار)، وتظل صاحبها في الآخرة كما قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: (كل امرىء في ظل صدقته، حتى يُقضى بين الناس)، وغيرها من أنواع الثواب ودفع الكرب التي يؤجر عليها المتصدق عمومًا وصاحب الوقف خصوصًا؛ حيث إنها صدقة متجددة يبقى أجرها لصاحبها ولا تنقطع. وأوضح مدير إدارة الاستثمار بأنه نظراً لاتساع مجالات الخير التي يشترطها الواقفون، كان من الضروري إنشاء مصارف وقفية تستوعب أوجه البر والتقوى المختلفة، فتم إنشاء المصارف الوقفية الستة، وهي: - المصرف الوقفي للبر والتقوى. - المصرف الوقفي لخدمة القرآن والسنة. - المصرف الوقفي لخدمة المساجد. - المصرف الوقفي لرعاية الأسرة والطفولة. - المصرف الوقفي للتنمية العلمية والثقافية. - المصرف الوقفي للرعاية الصحية. وذلك تلبية لاحتياجات المجتمع بما يتناسب مع أهداف الواقف وشروطه، علاوة على تسويق المشاريع الوقفية على الراغبين في الوقف. وفي إطار سرده للمصارف الوقفية المستفيدة من الوقفية الاستثمارية الجديدة قال مدير إدارة الاستثمار: سيستفيد من الوقفية الجديدة المصرف الوقفي للرعاية الصحية، والذي أنشأ باعتبار رقي الخدمات الصحية في المجتمعات معيار تطور ونماء لها، ويأتي كأحد صور المشاركة المجتمعية والدعم لهذا القطاع المهم، وذلك بعدة سبل منها: رعاية المرضى المحتاجين من محدودي الدخل للعلاج وتوفير الخدمات الصحية المناسبة لهم، والتعاون مع الجهات المختصة لعمل برامج صحية مشتركة، وإقامة الدورات التدريبية التثقيفية بالمجال الصحي، وتوظيف مختلف الوسائل الإعلامية لنشر الثقافة الصحية بين أفراد المجتمع. وكذلك سيستفيد من الوقفية الجديدة مشروع رعاية الأيتام ضمن المصرف الوقفي للأسرة والطفولة، والذي يهتم بكفالة الأيتام ورعايتهم، والذي حث عليه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بقوله في الحديث الشريف: (أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا، وقال بإصبعيه السبابة والوسطى ). ودعا المهندس حسن المرزوقي أهل الخير إلى الوقف على أحد المصارف المذكورة، ليكون صدقة جارية لهم وأجراً دائماً إلى يوم القيامة. وقال: إن العمل الوقفي شراكة مجتمعية وصدقة جارية، يثقل بها العبد ميزانه في حياته وبعد مماته، كما قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: (إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له). داعياً أهل الخير الراغبين في أن يكون لهم وقف ريعه على أحد المصارف الوقفية، ويكون لهم صدقة جارية وأجراً محتسباً إلى يوم القيامة أن يبادروا بالوقف عبر طرق الوقف المختلفة: - الوقف أون لاين باستخدام البطاقة البنكية من خلال موقع الإدارة العامة للأوقاف: awqaf.gov.qa/atm - خدمة عطاء عبر الجوال على الرابط: awqaf.gov.qa/sms - التحصيل السريع على الرقم: 55199996 و 55199990. الخط الساخن: 66011160.