مُصحـف قطـر الرئيسية ملف الوزارة دليل المواقع تواصل معنا نافذة الموظف

اخبار

"وزارة الأوقاف" تزرع قوقعة الأذن الإلكترونية لـ 22 طفلاً في جمهورية قرغيزستان

الدوحة: 14/7/2021
نفذ الوفد الطبي الوقفي القطري المشترك في العاصمة القرغيزية زراعة 22 قوقعة أذن إلكترونية للأطفال فاقدي السمع، في إطار اتفاقية التعاون الموقعة بين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ممثلة في الإدارة العامة للأوقاف، ووزارة الصحة العامة ممثلة في مؤسسة حمد الطبية، وذلك تلبية لرغبة الواقفين الكرام من أهل قطر وشروطهم المنصوص عليها في حججهم الوقفية تحديداً، الذين أوقفوا على المصرف الوقفي للرعاية الصحية. وقدم السيد سعد بن عمران الكواري مساعد المدير العام بالإدارة العامة للأوقاف شكر الإدارة وذوي الأطفال إلى الواقفين الكرام الذين بفضل من الله سبحانه ثم بفضل ريوع أوقافهم المباركة تم التكفل بتنفيذ هذا المشروع الإنساني المتميز، وأوضح أن العديد من أصحاب هذه الحجج الوقفية تركوا الدنيا بأثر صالح يبقى لهم مصداقاً لقول النبي ــ صلى الله عليه وسلم ــ: (إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له) فأوقافهم والتي هي الصدقة الجارية الواردة في الحديث الشريف ما زالت مستمرة في عطائها رغم غيابهم. وقال السيد سعد الكواري بأن من نعم الله التي قد لا يستشعرها الإنسان في حياته اليومية نعمة الحواس الخمس، ومنها حاسة السمع والتي ترتبط بحاسة النطق ارتباطاً وثيقاً، مشيراً إلى الفرحة الغامرة التي عمت ذوي الأطفال وأهاليهم وإحساسهم بعودة حياة أبنائهم إلى طبيعتها ومقدرتهم بإذن الله على الالتحاق بمقاعد الدراسة أسوة بالطلاب الآخرين. وفي معرض تفصيله لهم بيّن الكواري بأن هؤلاء الأطفال 10 من الذكور و12 من الإناث، وقد تراوحت أعمارهم بين الثالثة والسادسة، وأردف بأنه بناء على الاتفاقية الممتدة لخمس سنوات والتي تشمل جمهورية قرغيزستان وغزة، سيتم من خلالها علاج 100 طفل مناصفة بينهما كل عام. وبين مساعد المدير العام للإدارة العامة للأوقاف بأن الوفد الطبي الممثل لمؤسسة حمد الطبية ضم د.عبد السلام القحطاني رئيس قسم جراحة الأنف والأذن والحنجرة بمؤسسة حمد الطبية وجراحين اثنين، هما استشاري السمعيات د.علي اليافعي ود.خالد عبد الهادي، الذين ساهموا بأناملهم في رسم سعادة لا توصف على وجوه الأطفال وذويهم، وقد أجرى الوفد عمليات جراحية بمعدل زراعة أربع قواقع كل يوم، حيث استغرقت كل عملية نحو ساعة واحدة. وحول تكلفة الأجهزة المزروعة قال السيد سعد بن عمران الكواري بأن تكلفة العلاج تتراوح بين 40 و45 ألف ريال قطري، وتبلغ قيمة الجهاز الواحد 32 ألف ريال قطري، وهذا السعر يعتبر سعرًا خاصًّا من الشركة مساهمة في هذا العمل الخيري، وهذا المبلغ يشكل عائقًا كبيرًا للأسر المتعففة في تلك البلدان. وأكد السيد سعد الكواري على أهمية المبادرات الوقفية بجميع أنواعها سواء العقارية أو النقدية والدور الحيوي الذي يمكنها أن تنهض به في مجال توفير العلاج وتقديم الحلول الصحية الناجعة للفئات المحتاجة، ولا يمكن نقل مشاعر هؤلاء المستفيدين دون معايشتهم عن قرب ومشاهدة دموع الفرح في عيونهم تجاه الخدمة المقدمة لهم، فجزى الله خيراً أهل قطر الكرام الذين سجلوا بحروف من ذهب هذا الدور الإنساني البارز، علماً بأن عدد المحتاجين إلى زراعة القوقعة في قرغيزيا وحدها يبلغ حوالي 250 طفلاً حتى الآن. كما شكر السيد مساعد المدير العام سفارة دولة قطر في بشكيك وعلى رأسها سعادة السفير عبدالله بن أحمد السليطي الذي استقبل الوفد الطبي القطري وسهل مهمته بالتنسيق مع وزارة الصحة القرغيزية، والذين رحبوا بالوفد الزائر وعبروا عن امتنانهم لدولة قطر وأهل الخير من الواقفين. وألمح السيد سعد بن عمران الكواري إلى كون العمل الوقفي شراكة مجتمعية وصدقة جارية، يثقل بها العبد ميزانه في حياته وبعد مماته، داعياً أهل الخير الراغبين بأن يكون لهم صدقة جارية وأجراً غير منقطع إلى يوم القيامة بأن يساهموا بالوقف على أحد المصارف الوقفية الستة أو مشاريعها المتنوعة، خاصة المصرف الوقفي للرعاية الصحية عبر طرق الوقف المختلفة: - الوقف أون لاين باستخدام البطاقة البنكية من خلال موقع الإدارة العامة للأوقاف: awqaf.gov.qa/atm - خدمة عطاء عبر الجوال على الرابط: awqaf.gov.qa/sms - التحصيل السريع على الرقم: 55199996 و 55199990 الخط الساخن: 66011160.